لك الله


 

 

عند أقدام فقيرات المحيا
هوى الحب بقلوب الرجال

وأعماهم عنك وأنت الثريا
بهية الطلع وأنت الجمال

فجمالك دون الوهم حقيقة
وجمالهن بضع ألوان وظلال

وخطوك كالنسيم ناعمُ
وخطواتهن نذيرُ حربٍ وزلزال

وخصرك جدولُ ينساب حرا
وخصورهن دروب الفلا والجبال

أما شعرك فيقطر ذهبًا
وشعورهن مجدول طرف الحبال
***
ما بك يا حب قد ضننت..
ببعض فيضك عن ذات الدلال؟

فذاك وصفي لما أرى منها
فما بالك بما لم أر… يختال؟

أما آن الأوان يا حب
أن..
تصح عيون وقلوب الرجال؟

فمن بإلهك بك أولى؟
زهرة جميلة
… أم بستان من أطلال؟

 

Advertisements

About Ashraf Saleheen

A caller for Peace. Passionate about my beliefs. Business Development Manager. Building Material Industry. Member of the Worldwide Association for Marketing Executives (Washington DC) Located in Dubai
This entry was posted in كلماتي - قصائد. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s