عزيزتي المتفائلة


عزيزتي : تفاؤلك في محله وحلمك أيضاً في محله وأتمنى أن يتحقق. المشكلة تكمن في أن وصول مصل ثورة 25 يناير لشريان كل مصري ساهم في نشر وباء الفساد سيستغرق سنوات. هذا المصل يتطلب زيادة قاعدة الأطباء ممن يستطيعون تصنيع ثم تطوير ثم تطعيم قطاع كبير من فلول النظام السابق ضد الفساد الذي إستشرى في عقولهم وأجسادهم منذ أكثر من ثلاثين عاماً وهذا شبه مستحيل. إذاً فالأمل في الشباب الصاعد والأجيال القادمة لكنهم بحاجة للقاعدة الكبيرة من الأطباء. نحن هؤلاء الأطباء ويقع على عاتفنا مسؤلية كبيرة لتطعيم الجيل الصاعد من الشباب ضد الفساد. لابد من تغيير ثقافة الشباب ومن نستطيع من شرائح المجتمع الذي تعود على وجود الفساد في كل لحظة وفي كل يوم. أوافقك أن الجميع لابد أن يعمل ولكن ليس فقط أن يعمل بل يجتهد في دوره الإجتماعي لتغيير ثقافة من حوله. بمعنى لو أن كل شاب إجتهد لمحو ثقافة الفساد والجهل لخمسة أشخاص ممن حوله كل شهر (على سبيل المثال) وتعريفهم بأهمية الإلتزام بأمانة تأدية عمله على أكمل وجه والبعد عن الغش الخداع و الفهلوة لتغير حال البلد. الغش (وهو نوع من أنواع الفساد) موجود بيننا سواء أكان ذلك متمثلاُ في تاجر يغش في بضاعته أو طالب يغش في الإمتحان أو موظف ينتظر رشوة لإنهاء مصالح المواطنين. هذا التاجر سيكون وزيراً للتجارة في يومٍ من الأيام وهذا الطالب سيكون وزيراً للتعليم في يومٍ من الأيام وهذا الموظف سيتولى رئاسة المصلحة التي يعمل بها في يومٍ من الأيام

إذاً الفساد مستمر وأصبح منقوشاً على الحجر منذ الصغر. لذا لابد أن نساهم جميعاً في تغيير المنهج الفكري لشعبنا الذي أغلبه طيب وشريف وبعضه فاسد يطمع في الرغيف. صحيح قد يصعب أن يستجيب الجميع ولكن على الأقل سينحسر عدد الفاسدين على مدى سنوات. أما دور الدولة فما يحدث حالياً هو – للأسف – طبيعي جداً في أعقاب الثورات وطبيعي جداً في ظل إستمرار بعض كوادر النظام البائد في أماكنهم ، منهم الشريف ومنهم الفاسد. لذا فإن التغيير سيستغرق وقتاً طويلاً إلى أن يتفاعل دور الجمعيات الأهلية و الأحزاب والنقابات والإعلام. ما أجده إيجابياً الآن هو أننا إستطعنا فتح الباب من خلال الثورة الشريفة أمام تكون هذه الكيانات السياسية التي سيكون لها دور فاعل في تغيير ثقافة المجتمع. وإستطعنا – إلى حد ما – تغيير لغة الخطاب لدى الإعلام المصري مسموعاً ومقروءاً ومرئياً. لكن يبقى دور القيادة السياسية الحالية سواء المجلس الأعلى أو مجلس الوزراء دوراً هاماً في إرساء القواعد السليمة لهذا التغيير والنهوض بالإقتصاد  لأن النهوض بالمستوى الإقتصادي هو ما سيحسن من مستوى غالبية الشعب. وليس المطلوب أن يكون كل فرد من المجتمع مليونيراً ولكن نحن نتحدث عن الحد الأدنى و المتوسط لحياه كريم  بينما يبقى تغيير ثقافة المجتمع الأمر الأهم لأن من أفسدوا ونهبوا أموال الشعب لم يكونوا من الفقراء بل كانوا أغنياء ولم يكونوا بحاجة للمال بقدر غلهم وطمعهم فيما ليس لهم. وهؤلاء كانوا ينتمون لشرائح متعددة من المجتمع المصري. لهذا علينا البدء والإسراع في تصنيع مصل 25 يناير من الآن فالوقت يمر حتى لا يتغول الفساد ويستقر.

 عزيزتي إستمري في تفاؤلك ..ولا تيأسي أبداً

أشرف صالحين

Advertisements

About Ashraf Saleheen

A caller for Peace. Passionate about my beliefs. Business Development Manager. Building Material Industry. Member of the Worldwide Association for Marketing Executives (Washington DC) Located in Dubai
This entry was posted in أرائي. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s