بأحلم برئيس


me2

لست مع ممن يحاولون الضغط على الفريق أول عبد الفتاح السيسي للترشح لرئاسة الجمهورية. ذلك أن ترشح السيسي سيغلق الباب أمام كثيرين ممن يمكن أن يرشحوا أنفسهم لهذا المنصب العظيم وسيتراجع الكثيرون أمام السيسي لما له من شعبيةٍ طاغية قد لا تتيح الفرصة لتعدد الإختيارات. إنني – برغم حبي وإحترامي للسيسي – أربأ به أن يقحم نفسة في منصبٍ سياسي قد يؤدي للقضاء على تاريخة المشرف ويعرضه لاحقاً للإنتقادات بدلاً من التأييد. السيسي بمنصبه الحالي وبشخصه وشخصيته من الأشرف له أن يبقى في مكانه يؤدي دوراً أرقى وأعظم من دور الرئيس. معنوياً السيسي زعيم أتت به الأقدار بعد صيام دهرٍ من الزمان لنرى أمامنا زعيماً قائداً يحبه الناس ويصدقونه ويطمئنون لوجوده. السيسي إستطاع أن يحقق المستحيل وأن يرد إعتبار مصر في وقتٍ ظن الجميع أن مصر بهويتها كادت أن تختفي من على خارطة العالم العربي. لا ننسى في هذا المقام أن السيسي ليس وحده فهناك المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة السيسي وهم من دعموه وأيدوه وحافظوا جميعاً على شرف الجندية المصرية وعلى شرف مصر من الإغتصاب على يد عصابةٍ خائنة. ويحلو لي في هذا المقام أن أسميه “مجلس النبلاء”. لذا فبقاء السيسي لقيادة  مجلس النبلاء هو قيادة غير مباشرة لمصر وهو أهم من الإنخراط في السياسة ويستطيعون جميعاً بقيادة السيسي الإستمرار في وضع مصر على مسارها الصحيح ودعم الرئيس القادم ، فهم من تبقى من جيلٍ تربى على حب الوطن وفدائه بأرواحهم. إن الرئيس الجديد سيكون بحاجةٍ ماسة لسندٍ قوي يستطيع أن يطمئن إليه للتفرغ لإدارة شئون الدولة. إن القادم أعظم وأجل ودور الفريق أول عبد الفتاح السيسي سيكون على نفس الدرجة من الأهمية بل أكثر مما سبق ، فالمرحلة القادمة ستكون مرحلة البناء الفعلي ووضع الأمور في نصابها الصحيح وتصحيح المسار نحو مستقبلٍ أفضل بإذن الله. فلنبدأ من الآن في البحث عن رئيس ربما يكون “شبه السيسي” في الشخصية والكاريزما . الأهم أن يكون على درجةٍ عالية من العلم والكفاءة الإدارية ، سياسي بارع ، متحدث قوي ، قريب من  الشعب بكافة أطيافه وطبقاته. ، لديه توجه قومي للنهوض بالوطن واللحاق بركب اللعلم والتقدم. رئيس..إرادته من إرادة الشعب ، رئيس..لا حدود لطموحاته وتطلعاته للإرتقاء بالوطن. رئيس مبدع خلاق تنفيذي على درجة عالية من الحرفية. لا يشتكي من الزيادة السكانية لكن يرتقي بالموارد البشرية ويوظفها لصالح الوطن، يهتم بالتعليم الفني ، يهتم بالبحث العلمي الأكاديمي قبل الحفظ الأعمى، يهتم بإختراعات الشباب وثروة قدرها أكثر من عشرين مليون شاب يمتلكون عشرين مليون عقل وفكر وحلم لم يتحقق. بأحلم برئيس يهتم بالتعليم الإبتدائي لخلق جيل قوي متعلم. بأحلم برئيس يهتم بالرياضة والبدأ في إعداد “البطل الأوليمبي” بإهتمام ورعايةٍ من الدولة وليس بإجتهاد ومعاناه شخصية من الرياضيين. بأحلم برئيس مدير تسويق يعلم كيف أن الأهتمام بالصناعة والزراعة سيكفي مصر البحث عن معونات ومنح ويقيها شر الإستدانة. بأحلم برئيس يهتم بالثقافة ودعوة الناس لتمنية عقولهم قبل بطونهم. بأحلم برئيس يهتم بتنمية الموارد الإقتصادية بخطط قومية وتوجة وطني راق.. بأحلم برئيس ينفض عن مصر عوالق الروتين الكئيب الذى قضى على أحلام الطامحين ويغسل مصر من شوائب عهودٍ بائدة.

بأحلم برئيس “عارف ديتها” ،

بأحلم برئيس “إدارجي صح”

بأحلم برئيس

شبه السيسي.

__________

أشرف صالحين

ديسمبر 2013

 

Advertisements

About Ashraf Saleheen

A caller for Peace. Passionate about my beliefs. Business Development Manager. Building Material Industry. Member of the Worldwide Association for Marketing Executives (Washington DC) Located in Dubai
This entry was posted in أرائي. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s